إسطنبول وطبيعتها الساحرة، جانب أوروبي وآخر آسيوي، البحر الأسود ومضيق البوسفور والسفن التي تعبره كل يوم، مشهد الحمام الذي يتطاير فوق كتفك،المستوى المعيشي المرتفع والجنسيات المتعددة التي تدرس معك من كل أنحاء العالم، كل هذه المشاهد تتداعى إلى رأسك عند التفكير في استكمال دراستك في تركيا سواء كانت مرحلة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه، في هذا التقرير نتناول كل ما يتعلق بالدراسة في تركيا وأهم الجامعات ولغة الدراسة والسكن بالإضافة إلى العديد من التفاصيل الهامة الأخرى

– مميزات كثيرة بتكاليف معقولة: لماذا تختار الدراسة في تركيا؟

هناك العديد من المميزات التي تجعل تركيا خيارًا مفضلًا لك في الدراسة، فالجامعات في تركيا سواء كانت خاصة أو حكومية تتبع جميعها المجلس الأعلى للجامعات في تركيا (المعروف اختصارًا ب YOK) بالتالي هي جامعات رسمية ومعترف بها من الدول الأوروبية، لأن تركيا تتبع تعليميًا واقتصاديا الاتحاد الأوروبي فلا تقلق من الاعتراف بشهادتك الدراسية عقب انتهائك من الدراسة هناك.
فيما يتعلق بالمنحة التركية فإنها لا تتعامل إلا مع الجامعات المعترف بها من الدولة، الأمر الذي يشكل ضمانة كبيرة لجميع المتقدمين عليها من أن شهادتهم التي سيحصلون عليها بعد الانتهاء من المنحة سيكون معترفًا بها عالميًا.

أمرٌ آخر يميز الجامعات في تركيا أن مصاريف الدراسة بها متوسطة نسبيًا مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى إذ تتراوح تكلفة الالتحاق بالجامعات التركية في جميع التخصصات عدا الطبية منها بين 300 إلى 1000 دولار سنويًا. أما فيما يخص التخصصات الطبية فتبلغ تكلفة الدراسة بها ما بين 8000 و 20000 دولار.
في حالة تم قبولك في المنحة التركية فبالطبع لن تحتاج لدفع أي مصاريف الالتحاق بالجامعات لأن المنحة تتكفل بذلك

– بعضها من الأفضل بالمنطقة: نظرة عامة على الجامعات في تركيا

لدى تركيا العديد من الجامعات المتميزة، سواء كانت حكومية أو خاصة، كما تتواجد نحو 12 جامعة تركية في تصنيف أفضل 500 جامعة في العالم.
من أبرز هذه الجامعات:
– جامعة إسطنبول التركية: أقدم وأعرق الجامعات التركية والتي يرجع تاريخ تأسيسها إلى عام 1453.
– جامعة الشرق الأوسط التقنية بأنقرة: إحدى أبرز الجامعات التركية في مجالات الهندسة والعلوم الطبيعية.
– جامعة البوسفور (بوغازيتيش) بإسطنبول: تُعتبر من الجامعات الرائدة في تركيا وتتمتع بموقعها المتميز على مضيق البوسفور كما أن لغة التدريس في الجامعة هي الإنجليزية.
– جامعة الأناضول بمدينة إسكيشهير: احتلت الجامعة المركز التاسع على مستوى الجامعات التركية في عام 2018.

بالحديث عن التقديم على المنحة والجامعات في نفس الوقت، يمكن للراغبين بالدراسة في تركيا التقديم بشكل مستقل على هذه الجامعات بالتزامن مع تقدمهم إلى المنحة التركية، فإن ظهرت نتيجة المنحة وتم قبولهم فيها يمكن لهم حينها التخلي عن دراستهم المستقلة والالتحاق بالمنحة أو الاستمرار في دراستهم ورفض المنحة، حسب إرادة الطالب.

– نظام الدراسة داخل الجامعات: هل تشكل اللغة عائقًا بالفعل؟

اللغة الرسمية في تركيا هي اللغة التركية وهي لغة الدراسة من التعليم الأساسي وحتى العالي، وبشكل عام في الجامعات الحكومية فإن جميع المناهج باللغة التركية باستثناء كليات اللغات والآداب الأجنبية وبعض الكليات الأخرى، كنوع من تشجيع الطلبة الوافدين على تعلم اللغة التركية.

لكن إن كنت لا تعرف اللغة التركية فلا تقلق، لا يمثل ها الأمر أي عائق إذ أن هناك سنة تحضيرية كاملة توفرها الجامعات الحكومية للملتحقين بها، فإن كنت ستدرس بالتركية ستتوفر لك سنة تحضيرية لتعلمها، كذلك توفر الجامعات الحكومية سنة تحضيرية لتعلم اللغة الإنجليزية إن كنت ستدرس تخصصًا بالإنجليزية.

فيما يتعلق بالجامعات الخاصة فإنها لغة الدراسة في نحو 70% منها هي الإنجليزية، والدراسة بالتركية لا تتعدى 30% . وتقوم الجامعات الخاصة التي تُدرس بالإنجليزية بتوفير سنة تحضيرية لتعلم اللغة للطلبة الملتحقين بها، أما تلك التي تدرس مناهجها بالتركية فلا توفرأغلبها أي كورسات تحضيرية لتعلم اللغة وبالتالي يٌفضل أن تكون مجيدًا لبعض من مهارات اللغة التركية قبل الالتحاق بها.

بالسؤال عن المنحة التركية فإنها توفر لك بالطبع سنة دراسية لتعلم اللغة التركية إن كانت لغة الدراسة هي التركية، أما إن كنت مقدمًا على تخصص يُدرس بالإنجليزية فلا توفر لك أي كورسات تحضيرية ولا يحق لك التقديم عليها إلا إن كنت تملك شهادة إجادة للغة مثل الأيلتس أو التويفل.

– السكن وتكاليف المعيشة: أهم النقاط التي يجب أن تعرفها

الآن وقد تم قبولك في إحدى البرامج التابعة لجامعة تركيا وتريد السفر إلى هناك والبدء في إجراءات السكن ومعرفة تكاليف المعيشة وهي نقطة هامة للغاية لمن يريدون استكمال دراستهم في تركيا.. السطور التالية ستوضح العديد من هذه التساؤلات:

السكن في تركيا: أنواع عديدة بتكاليف مختلفة

قبل الدخول في تفاصيل السكن تجدر الإشارة إلى أن القانون التركي يحظر على الجامعات السكن المختلط، بالتالي فإن هناك سكن للذكور وآخر مستقل للإناث.
هناك العديد من أنواع السكن المتوفرة بالنسبة للطالب الذي يدرس في تركيا على النحو التالي:
– سكن توفره الجامعة نفسها لجميع طلابها دون تمييز: توفر الجامعات الحكومية داخل الحرم الخاص بها سكنًا للطلاب الملتحقين بها فقط بالتالي لا يجوز التقديم عليه إلا بعد القبول في الجامعة. ويتميز بأسعاره المنخفضة.
– سكن توفره الحكومة: هذا السكن ليس خاصًا بجامعة معينة وإنما توفره الدولة لجميع الطلاب ويقع خارج الحرم الجامعي في مختلف المدن التركية ويتميز أيضًا بأسعاره المنخفضة.
– سكن طلابي خاص: وهو سكن بتكلفة مادية مرتفعة نسبيًا مقارنة بالحكومي لكنه يخضع لإشراف رئاسة السكنات التعليمية ووزارة التعليم.
– وأخيرًا سكن مستقل لكل فرد وهو السكن العادي سواء بالإيجار أو التملك ويمنح القانون التركي للطلاب حق الاستئجار والتملك، لكن أسعار العقارات مرتفعة نسبيًا وتتزايد التكلفة إن كانت في منطقة سياحية مثل إسطنبول.

المعيشة في تركيا:
تتراوح تكاليف المعيشة في تركيا بين منطقة وأخرى ومدينة وأخرى بشكل كبير لكن يمكن أخذ مؤشر عام لهذه التكلفة عن طريق حساب متوسط أسعار السكن والخدمات العامة والطعام.
قبل الدخول في مزيد من التفاصيل يجب توضيح أن العملة الرسمية في تركيا هي الليرة التركية.
1 دولار أمريكي = 5.92 ليرة تركية

يبلغ متوسط الإيجارات لشقة واحدة من غرفتين 800_1200 ليرة شهريا.
يبلغ متوسط تكاليف الخدمات المعيشية العامة من كهرباء ومياه وغاز وإنترنت 500_1000 ليرة شهريًا.
يبلغ متوسط الإنفاق على الحاجيات والطعام (من خلال الطبخ في المنزل) نحو 400_700 ليرة شهريا.

المؤشرات السابقة تتراوح بالطبع بين فرد وآخر ومدينة وأخرى لكنها مؤشر عام على التكلفة الكلية للمعيشة في تركيا. وعند سؤال مرجع للعديد من الطلاب الذين يدرسون بالفعل في تركيا على نفقتهم الخاصة كانت إجابتهم أن تكاليف المعيشة والسكن والمواصلات في تركيا تتراوح بين 500 إلى ألف دولار شهريًا وفقًا لاحتياجات كل شخص.

 

هذه الحملة لدليل التقديم على منحة الحكومة التركية بالتعاون بين منصة مرجع ومؤسسة تركى كامبس.

الكاتب: مصطفى جمعة