تُعد المنحة التركية التي تفتح أبوابها كل عام للطلاب في كافة المجالات الدراسية إحدى أشهر المنح على مستوى العالم؛ إذ تتيح للمتقدم عليها الكثير من الخيارات والامتيازات التي تكفل له حياة دراسية ممتعة، من هنا كان من الضروري الحديث عن سبب هذه الشهرة وما توفره للطلاب من مزايا تجعل منها مقصدًا لعدد كبير منهم في مختلف المراحل الدراسية سواء كانت البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراة.

بداية؛ لماذا تُعد تركيا وجهة متميزة للطلاب العرب

تتمتع تركيا بطبيعة حغرافية متميزة إذ يقع جزء منها في أوروبا والآخر في آسيا، بل إن مدينة كإسطنبول لها شق آسيوي وآخر أوروبي وتندمج بداخلها الكثير من الجنسيات والأعراق، كما أن لتركيا حدود مباشرة مع بلدان عربية ما يجعل مناخها قريبًا لمناخ العالم العربي، إضافة إلى ذلك فإنها تتمتع بطبيعة ساحرة من جبال وسهول وبحار كما تُعد مركزًا سياحيًا هامًا للكثير من السياح الذين يقصدونها بغرض التسوق أو العلاج أو الرفاهية والاستمتاع بالطبيعة.

من الناحية التعليمية فهناك العديد من الجامعات التركية التي لها تصنيف عالمي إذ تحتوي على 12 جامعة مدرجة في تصنيف أفضل 500 جامعة في العالم، والتعليم الجامعي في تركيا معترف به من الاتحاد الأوروبي ومن كافة دول العالم، إضافة إلى إن متوسط تكاليف المعيشة فيها ليس باهظًا مثل العديد من البلدان الأوروبية كبريطانيا وألمانيا.

كل هذه العوامل السابقة تجعل من تركيا مقصدًا متميزًا للطلاب العرب ولذلك فإن هناك تنافسًا كبيرًا على المنحة التركية التي تذلل لهم كافة العقبات وتشرف على دراستهم حتى انتهائها. وهذه أبرز مميزاتها:

1- تقبل عددًا هائلًا كل عام؛ مجالات مختلفة وجامعات متطورة في المنحة التركية

يمكن القول إن التنوع الكبير في مجالات الدراسة وبرامج المنحة هو أهم ما يميزها، فالمنحة متاحة لكافة بلدان العالم باستثناء المواطينن الأتراك، كما أنها تغطي جميع الدرجات العلمية في مرحلة ما بعد الثانوية (البكالوريا) من بكالوريوس وماجستير ودكتوراة إضافة إلى إتاحتها للدراسات الأدبية والعلمية على حد سواء بدءًا من الأدب واللغات إلى الطب والصيدلة والعلوم.

لا يقتصر تنوع المنحة على المواد الدراسية فقط وإنما على الجامعات أيضًا، إذه أنها ليست مخصصة لجامعة واحدة، بل تغطي عدد كبيرًا من الجامعات الحكومية التركية والتي تتواجد في كافة أنحاء البلاد.

أمر آخر يميز المنحة التركية عن كثير من المنح الدولية الأخرى هو العدد الهائل الذي تقبله، إذ يستهدف المسؤولون عن المنحة توفير 5000 مقعد للطلاب هذا العام (2020) كما إنهم يهدفون لمضاعفة هذا الرقم 5 مرات ليصا عدد المقبولين في المنحة بحلول 2023 إلى 25 ألف طالب ما يجعلها المنحة الأكبر على مستوى العالم.. فرصة ذهبية بكل تأكيد.

2- قد تحصل عليها ب70% فقط: سهولة المتطلبات داخل المنحة

على الرغم من التنوع الكبير في مجالات المنحة لكنها تتميز بسهولة شروط القبول فيها نسبيًا مقارنة بالعديد من المنح الأخرى في نفس الدرجة، فعلى سبيل المثال تقبل المنحة في مرحلة البكالوريوس الطلاب الحاصلين على 70% فأعلى (فيما عدا الطب) وفي الماجستير والدكتوراة على 75% فأعلى في الوقت الي تشترط فيه العديد من المنح الأوروربية مثل الهولندية على سبيل المثال أن يكون الطالب من أفضل 10% (حاصل على 90% فأعلى) على مستوى دراسته.

كذلك لا تتطلب المنحة اختبارات اللغة الإنجليزية مثل الأيلتس أو التويفل، هذا للراغبين في الدارسة باللغة التركية، أما الراغبين في الدراسة بالإنجليزية فيُطلب منهم واحد من هذه الاختبارات. أيضًا لا تتطلب المنحة أي امتحانات دولية مثل (GMAT) أو امتحانات أخرى خارج نطاق الدراسة.

للاطلاع على كافة الشروط والمتطلبات للمنحة من هنا

3- دراسة وسكن ومعيشة؛ كل شيء بالمجان

هناك العديد من المنح التي تُعفي الطالب من مصاريف الدراسة لكنها تُحمله تكاليف المعيشة أو السكن، لكن المنحة التركية تتكفل بكافة المصاريف التي ستحتاج إليها عند وصولك إلى تركيا، بل وقبل وصولك من خلال توفير تذاكر سفر مرة واحدة للطالب.

قبل وصولك إلى تركيا تتكفل إدارة المنحة بتسجيلك في الجامعة والقسم الذي قدمت عليه، وعقب وصولك تتكفل المنحة بمصاريف الدراسة كاملة في الجامعة وتوفير سكن مجاني لكل الطلاب داخل المنحة إضافة إلى تغطية مصاريف المعيشة من خلال توفير راتب شهري قدره 700 ليرة لطلبة البكالوريوس و950 ليرة لطلبة الماجستير و1400 ليرة لطلبة الدكتوراة، كما توفر المنحة أيضًا تأمينًا صحيًا شاملًا لجميع الطلاب بداخلها ضد الحوادث والأمراض.

4- تذليل عقبة اللغة والتواصل

إحدى أبرز العقبات التي تقابل الذاهبين إلى تركيا هي اللغة، فالشعب التركي يتحدث بالتركية وقليلًا ما يتحدث الإنجليزية حتى مع السياح، من هذا المنطلق وفرت إدارة المنحة سنة كاملة ضمن برنامج المنحة لتعلم اللغة التركية بالمجان للمتقدمين على الدراسة بالتركية.

عقب هذه السنة ستكون قادرًا على بدء مسيرتك الدراسية باللغة التركية إضافة إلى تكوين مهارات أساسية بها تُمكنك من التواصل مع الآخرين أثناء معيشتك في البلاد.

5- ما بعد التخرج؛ مسيرة مهنية واعدة

لعل أبرز الأسئلة التي يسألها قطاع واسع من الراغبين في التقدم للمنحة التركية هو ماذا عن مصيرهم بعد الانتهاء من المنحة؟

كما ذكرنا في بداية التقرير فإن التعليم التركي معترف به من الاتحاد الأوروبي وغالبية بلدان العالم ما يفتح آفاقًا كبيرة للحاصلين على درجة دراسية من إحدى الجامعات التركية.

عقب الانتهاء من دراستك ضمن المنحة أمامك 3 خيارات:

– العودة إلى بلدك الأصلي والعمل في المجال الذي درست به

– الانتقال إلى بلد أوروبي آخر والبدء في مسيرتك المهنية من خلاله

– البقاء في تركيا نفسها والبحث عن عمل يناسب درجتك الدراسية وتخصصك خاصة إن كنت أتقنت اللغة التركية من خلال سنوات دراستك التي قضيتها في تركيا.

في ضوء كل هذه الخيارات يمكن وضع المنحة التركية في مصاف المنح الدولية حول العالم لما تقدمه من مميزات لكافة الطلاب الملتحقين بها.

مقالات منحة الحكومة التركية:
شروط وخفايا المنحة التركية للبكالوريوس
شروط وخفايا المنحة التركية للماجستير
شروط وخفايا المنحة التركية للدكتوراه
طبيعة ساحرة ومستوى تعليمي متميز: الدراسة – اللغة – المعيشة في تركيا

فيديوهات منحة الحكومة التركية:
1. شروط وخفايا وأسرار منحة الحكومة التركية – مرجع وتركى كامبس (دليل شامل)
2. أهم مزايا المنحة التركية والدراسة فى تركيا – هام جدا ومفيد – مرجع وتركى كامبس (دليل شامل)
3. لغة الدراسة فى تركيا – مرجع وتركى كامبس (دليل شامل)

هذه الحملة لدليل التقديم على منحة الحكومة التركية بالتعاون بين منصة مرجع ومؤسسة تركى كامبس.

الكاتب: مصطفى جمعة