كثيرٌ منا حين يقوم بالتقديم على أحد المنح الدراسية يُطلب منه بشكل رئيسي أو اختياري أن يقوم برفع “سيرته الذاتية”، لكن ما الذيقد يميز سيرتك الذاتية عن غيرها من السير، هذا ما سنعرفه سويًا مع ضيفتنا: شيرين شاهين في حوار مع عبده سامي “أحدمؤسسي مرجع”.

 

  • أغلب الأشخاص تصيبهم الحيرة تجاه الفرق بين “Resume” و “CV“، هلا شرحتِ لنا ذلك الفرق؟
  • يتمثل الفرق بينهما في عدة نقاط، منها عدد الصفحات:
    – حيث أن “السيرة الذاتية – CV” قد تصل عدد صفحاتها إلى 7 صفحات، وذلك لأن الفرق بين الأشخاص الذين يعملونفي المجال الأكاديمي كَالباحثين لديهم خبرة عمل قوية، وعدد كبير من الأبحاث التي عملوا عليها، لذا تكون سيرتهم الذاتيةأكبر من الأشخاص الذين لديهم خبرة عمل في مجال آخر.
    – بينما “Resume” لا يتجاوز عدد صفحاته الصفحتين.
  • هلا حدثتنا عن أهمية “السيرة الذاتية – CV” للمنح بشكلٍ عام؟
  • في البداية أود أن أوضح أن أكثر المنح التي تطلب تقديم “سيرة ذاتية” من المتقدم هذا لأنها تعتمد في بداية التقييم علىسيرته الذاتية، وذلك لأنه أكثر الوسائل التي توضح خليفة صاحبه العلمية والأكاديمية، ففيه نجد: خبرة العمل، التعليم، التطوع، والإنجازات.. إلخ.

كتابة السيرة الذاتية

  • هل هناك فرق بين “السيرة الذاتية – CV” المقدمة للحصول على منحة، والمقدمة للحصول على وظيفة ما؟
  • الفرق بينهما ليس كبيرًا، ولكن علينا التركيز على نقطة ما، وهي أن الشخص المسؤول يصل له ما يُقارب الـ2000استمارة للتقدم سواء للوظائف أو المنح، لذا علينا معرفة ما هي أهم النقاط التي يجب أن نُركز عليها.
  • وسنتكلم بإيجاز موضح عنها:
  1. التعليم: علينا توضيح الخلفية العلمية والتعليمية الخاصة بنا، والتي ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر مع “المنحة/الوظيفة”، وإن لم تكن ترتبط بها علينا توضيح ذلك من خلال باقي فقرات السيرة الذاتية.
  2. خبرة العمل: علينا توضيح خبرة العمل بشكل موجز ومفصل بنفس الوقت، من خلال ذكر دورنا الرئيسي في العمل، وما المهمات التي كنا مسؤولين عنها أثناء ذلك، بدون إطناب ولا حشو، سطران يفيان بالغرض.
  3. الإنجازات: مثلًا حصلت على جائزة معينة، مركز ما مميز، حققت إنجازًا ما في مجالك، حصلت على منحة ما منقبل، علينا توضيح ذلك.
  4. العمل التطوعي: علينا توضيح كل الخبرات المرتبطة بالعمل التطوعي بشكل موجز ومفيد، يشمل أهم المنظماتالتي تطوعنا معها، وأدْوارنا فيها.
  5. career objective: يجب ذكره في السيرة الذاتية عند التقدم للوظائف، لكن عند التقدم للحصول على منحة ماسنقوم بذكره والكتابة فيه مثلًا: أنا أتقدم للحصول على درجة الماجستير من خلال جامعة كذا، برنامج كذا في العام 2020، ويتم ذكره بعد البيانات الشخصية الخاصة بك.

  • في رأيك، ما هو أفضل ترتيب لفَقرات “السيرة الذاتية – CV“؟
  • يوجد نماذج كثيرة جدًا بأشكال مختلفة لكتابة السير الذاتية، ولكن يأتي الترتيب في المركز الأول، ثم التنظيم.
  • يجب علينا تجنب المواقع التي تقوم بعمل السير الذاتية بشكل جاهز تجنبًا تامًا، لأن الشركات المؤسسات أصبحت تدركإدراكًا ملحوظة كل تلك النماذج الجاهزة وفي طرفة عين يتم رفض صاحبها.
  • الترتيب:
  1. البيانات الشخصية: اسمك الثُلاثي (كما ذُكر في جواز السفر)، رقم هاتفك الشخصي، بريدك الإلكتروني (يجب أنيكون رسمي وبإسمك)، ويمكنك وضع رابط ملفك الشخصي على LinkedIn.
  2. التعليم: نبدأ بأخر مرحلة تعليمية توقفنا عندها أو لازلنا فيها. فمثلًا: لو أنا طالب ماجستير، أبدأ بذكر الماجستير ثمالدراسة الجامعية ثم الدراسة الثانوية لو كانت ثانوية مختلفة عن النظام الحكومي.
  3. خبرة العمل: مهم جدًا ذكر خبرة العمل بعد التعليم مباشرةً، حيث يجب أن ترتبط بالخبرة التعليمية. وأيضًا نبدأ منالأحدث للأقدم، مع ذكر التواريخ (من كذا إلى كذا).
  4. الإنجازات: يجب ذكر إنجازاتك كاملة حتى ولو كانت بسيطة، فهي تدعمك بشكل ما.
  5. العمل التطوعي: يجب عليك ذكر كل الأنشطة المرتبطة بمجالك، أو غير مرتبطة بمجالك، المهم أن تذكرها جميعها.
  6. جزء مهم ذكره:
  • لو حضرت أي مؤتمرات دولية، أو مهمة داخل بلدك يجب عليك ذكره.
  • لو حصلت على تدريب أو حضرت ورش عمل في مكان ما يجب عليك ذكرها في فقرة منفصلة.

 

  1. أشياء يفضل تجنبها:
  • الصورة وإن كان لابد فيجب مراعاة (أن تكون واضحة، رسمية، بخلفية بيضاء، يظهر منها فقط حتى حدودالكتف)
  • ذكر الديانة.
  • الحالة الإجتماعية.
  • هل يجب ذكر الأبحاث واللغات؟
  • نعم، في فقرة الإنجازات.
  • بالنسبة للغات، تذكر مع المهارات، ولكن كثير من النماذج الجديدة لا تفضل ذكر المهارات في السيرة الذاتية.
  • لو حد نشر ورقة علمية، هل يجب ذكرها؟
  • نعم، ولكن في فقرة مخصصة لها، لكن إن أحرز عن ورقة علمية معينة جائزة أو تكريم ما يجب ذكرها في الإنجازات.
  • أما بالنسبة للكورسات الأونلاين فقد أصبح معترف بها، لذا يجب ذكرها في فقرة خاصة بها بعنوان “Online courses”

كان ذلك حوارنا مع شيرين، نشكرها جزيلًا على وقتها معنا، ونرجو للجميع مزيد من التوفيق والنجاح.

 

الكاتب: سماء ابراهيم